من مثواه الأخير : بورقيبة يبكي تونس ويحذر الغنوشي والسبسي…

بسم الله الرحمان الرحيم

أنا الحبيب بورقيبة من مثواي الأخير، أوجه رسالتي الى مُكفّري الاخواني راشد الخريجي وسالب جلباب زعامتي الباجي قايد السبسي رحمة لكما, فلقد قرب الأجل…

قال تعالى ” توبوا إلى الله جميعا أيه المؤمنون لعلكم تفلحون”

 

أقسمتما خيرا بالوطن ألا تبيعا الأرض وتصونا الشعب والوطن

لكن خنتما وسلبتما وأرهبتما وحرضتما وهَجّرتما

شعبكما ضاقت به السبل, ألا تشعران ألا تفقهان ؟!

 

حذار فالرعية عن حقها غير ساكتة…فقط الى حين, لا تنسوا أنها ليست بعبيد

النار تحت الرماد, فغضب الشعوب غدار, فكم من بركان قد ثار

وقد تمثلون أمام المحاكم ليقاضيكم كل من له ثار

 

حينها ستكونون آية لمن بعدكم

وعبرة للظالمين من امثالكم

فكونوا كما يريد شعبكم خيرا لكم