الصحبي عتيق يرتبك في رده حول اتهامه بالتهريب, مبلغ ال 1,5 مليون دينار و محطة البنزين (كيوسك)

نشرت صحيفة ” الشروق” اليوم ،الثلاثاء 26 سبتمبر 2017،  خبرا مفاده أن الوحدات الأمنية تمكنت من الكشف عن مخازن تهريب في المنيهلة بولاية منوبة تابعة لمهرّب ” عضو في مجلس نواب الشعب ” يسيطر على سوق المواد المدرسية المقلدة التي يتم بيعها في ولايات تونس الكبرى .

وسرعان ما انتشر الخبر انتشار النار في الهشيم حيث تداول رواد الانترنت اسم نائب مجلس الشعب الصحبي عتيق زاعمين أنه المورط في هذه القضية بينما أفادت الصحيفة بأنها إتصلت بوزارة التجارة التي أكدت أنه تم حجز كمية من المواد المدرسية المقلدة المهربة في مخازن وأنه تمت إحالة الملف على القضاء دون التطرق إلى إسم أيّ نائب في الملف.

ولكن ليس من باب الصدفة أن يذكر اسم القيادي الاخواني عتيق لأكثر من مرة فقد سبقت أن حامت حوله شبهات تتعلق بفساد مالي كحيازته لمبلغ  1,5 مليون دينار في منزله وامتلاكه لمحطة البنزين (كيوسك) وأراضي وعقارات.

قناة السياسي باغتت الصحبي عتيق بسؤال حول شبهات فساده فارتبك بطريقة تثير الاستغراب في رده قائلا…