سابقة خطيرة : أمني / متطرف ديني / يهاجم أعوان دورية القلعة الكبرى

تم الاعتداء ليلة الخميس على أعوان دورية القلعة الكبرى من ولاية سوسة من طرف زميلهم المدعو (ر،س) بسحب سلاحه الفردي واشهاره تجاهم, حسب مصادر أمنية رفيعة لقناة السياسي, لم تكشف عن أسباب الحادثة.

وتشير المعلومات المستقاة أن تهديد الأمني باستعمال سلاحه الفردي كاد يدفع بالأمور نحو الأسوأ لولا تدخل بعض العقلاء, في سابقة أمنية خطيرة.

الأمني المذكور هو محل متابعة أمنية “لشبهة التطرف الديني” ومسؤول عن فرار عنصر خطير مفتش عنه بعد ان أمسكت به احدى الدوريات مما تسبب في قرار احالته على مجلس التأديب التابع للشرطة الوطنية.

ووفق ذات المصادر, ما يثير الريبة هي مساعي بعض القيادات الأمنية التستر عن تجاوزات العون المذكور وعدم رفع حادثة اشهار السلاح في وجه أعوان الدورية الى الوزير لطفي براهم مما ساهم في حالة من التوتر والاحتقان في صفوف أمنيي الجهة.