فيديو : النائب يوسف الجويني يكشف تفاصيل علاقته الغرامية بالإرهابية ويرد على منى البوعزيزي

كشف النائب عن حركة نداء تونس، يوسف الجويني، أن معرفته “بفتاة الجبال” المتعلقة بها شبهات إرهاب لم تتعد حدود الصداقة على الفايسبوك.

ونفي محدثنا في حوار حصري لقناة السياسي أي ارتباط عاطفي أو جنسي بها، مؤكدا أنه التقى “حسناء الجبال” ووالدتها للنظر في طلبهما الحصول على مسكن اجتماعي بعد تضرر منزلهم جراء الفيضانات التي اجتاحت مدينة بوسالم من ولاية جندوبة.

وبين أنه تدخل لهما بصفته مقرر لجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان، قبل أن يعود عن مساعدتهم بعد أن اكتشف عن طريق زميلته النائبة درة اليعقوبي (ولاية جندوبة) أن الفتاة “داعشية وترتاد الجبال بعد أن تم تجنيدها من طرف ارهابيين”.

وأضاف أنه قام برفع الحصانة البرلمانية طوعيا بعد أن فتحت في شأنه قضية في شبهة علاقة بإرهابية سنة 2016، حفظت في ذات العام لتتم تبرئته من طرف قاضي التحقيق، حسب قوله.

من جهة أخرى، تطرق النائب الندائي إلى مقال “صُحفية الاثارة منى البوعزيزي”، قائلا ” لقد تم الزج والتلاعب بها من طرف أشخاص يستهدفون شخصي وحزبي”.

واستنكر الجويني إصدار البوعزيزي لمقال ثان وصفه “بالكاذب” تؤكد فيه خبر علاقة النائب بالداعشية، رغم نفيه لها للموضوع في اتصال عبر الفضاء الافتراضي الفايسبوك.

كما ذكر أنه تحدث معها بكل أدب واحترام قائلا لها “من بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة”.

وختم بالقول ” لقد رفعت قضية في الثلب ضد الصحفية لأنها تمادت في الخطأ على خلفية إشكال مهني ومادي جمعها به عندما كان قياديا بحزب الاتحاد الوطني الجر.

من جانبها، اكتفت منى البوعزيزي بالقول “لقد هددني يوسف الجويني ولا علاقة لي به أو بحزب الوطني الحر لا من بعيد أو من قريب”، داعية النيابة العمومية إلى فتح تحقيق فيما تناولته صحيفة الشروق.