الرئيس السابق بن علي: إنقلاب وليست ثورة..ومرجان والسرياطي ورشيد عمار خانوني

في تصريح لموقع آخر خبر أونلاين بتاريخ 14 جانفي 2018، رفض المسؤول الرياضي السابق الهادي الحوار الكشف عن أسماء القيادات الثلاث التي يعتبرها الرئيس السابق زين العابدين بن علي قد خانته خلال أحداث 14 جانفي 2011، مكتفيا بالقول بأسلوب غامض ” خلال لقائي به أكد لي هذا الأمر…فقط أقول هي بعيدة اليوم عن الساحة “.

وبتفويض من الرئيس السابق، أمدنا مصدر مقرب جدا من هذا الأخير، بأسماء هذه القيادات وهي السياسي كمال مرجان و قائد أركان الجيش التونسي السابق، رشيد عمار، و المدير السابق للأمن الرئاسي، علي السرياطي.

” كانوا على علم بكل تفاصيل المخطط في تلك الفترة وكلفوا بمهمة تنحية بن علي وتنصيب كمال مرجان بوصاية أمريكية، وفق قول بن علي.

وحسب ذات المصدر، ” الرئيس السابق إِغتاظَ كثيرا من تصرف مرجان خاصة بحكم القرابة العائلية التي تجمعهما فهو زوج لأبنة بوراوي بن علي ابن عم الرئيس السابق…”.

من جهة أخرى، أفاد الهادي الحوار أن بن علي قال له ” لم أهرب وإلا حملت أموالي وأغراضي عند مغادرتي للقصر… بل دفعوني لذلك..إنقلاب وليست ثورة.. “.

وحسب الحوار، فالرئيس السابق يعيش حياة طبيعية ويرغب في العودة الى تونس.

 

رابط تصريح الهادي الحوار لموقع آخر خبر أونلاين

http://www.akherkhabaronline.com/ar/%D9%88%D8%B7%D9%86%D9%8A%D8%A9/60878/%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1-3-%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D8%AE%D8%A7%D9%86%D9%88%D8%A7-%D8%A8%D9%86-