شبكة التجسس الأجنبية بتونس : الفرنسي اليهودي جاك ديمري رجل مثلي وصخر الماطري حريف لديه

في بحث أولي حول شخصية رجل الأعمال جاك ديمري الذي يقود شبكة تجسس أجنبية بتونس، كما ورد في مقال جريدة الشروق للصحفية منى البوعزيزي (7 و 8 و 9 فيفري 2018)، تبين ان هذا الرجل هو فرنسي يهودي من أصول تونسية، ولد في 23 جانفي 1954 بجزيرة جربة.

تحول الى باريس أوائل الثمانينات الى فرنسا وبدأ العمل كنادل بحانة فندق ” ماتيس ” التي يرتادها حرفاء مثليون ومشاهير من عالم الفن كالأديبة الفرنسية فرنسواز ساغان والسينمائية فاليري لو مارسيا و المغنية مادونا ومقدم التلفزيون لوران روكيا.

تحصل على ثقة صاحب الفندق المعروف جدا في الوسط الفني الاوروبي جيرالد نانتي (1948-2010) خاصة بعد أن تحولت علاقتهما الى قصة حب ليرث ديمري الفندق بعد وفاة عشيقه ويدخل عالم المال والأعمال.

 

 

من أقرب أصدقاء جاك ديمري من تونس نذكر فرنسوان بالناصر واسمه الحقيقي فوزي بن الناصر الذي عمل أيضا كنادل بمطعم ” تريمواي” بباريس.

هذا الرجل جعل من صخر الماطري ابنه المدلل ونسق له لقاءات مع رجال أعمال أجانب من خلال ارتياد فندق “ماتيس” وحضور سهرات ماجنة.

 

 

وذكرت لنا مصادرنا أن هناك معلومات أخرى تفيد بأن جاك ديمري لا يكف عن توجيه الدعوات لرجال أعمال تونسسين للقدوم الى باريس على حسابه مقابل حصوله على منافع مختلفة. من بين هؤلاء 3 رجال أعمال أشقاء (ب) (م) وشخصية تعمل بالحقل السياسي والقضائي (ش)(ط) وغيرهم.

وينكب حاليا فريق التحرير على الإتصال بالأطراف المعنية بهذه القضية لمدكم بتفاصيل أوفى.