النائب البلجيكي السابق لوران لوي: لهذا السبب قرر إسلاميو تونس إغتيال بلعيد بدعم عربي أمريكي

قال النائب البلجيكي السابق، لوران لوي (Laurent Louis)، أن الشهيد شكري بلعيد قد اغتيل لأنه كشف للرأي العام تفاصيل خطيرة عن المشروع الظلامي للإسلاميين.

وأضاف لوي في تصريحه لقناة السياسي:

” لهذا السبب اغتيل بلعيد، فهو لم يكن مغفلا..لا أبعد من ذلك..هو عرف ماذا يخفي الصعود الصاروخي لحركة النهضة التي لم تكن تمثل شيئا خلال فترة حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي، حسب تعبيره” .

 

وبين المتحدث أن بن علي نفسه، إكتشف مخطط دعم قطر والسعودية وأمريكا  للإسلاميين بهدف إيصالهم الى سدة الحكم بقيادة راشد الغنوشي.

واعتبر أن ” الشعب التونسي لم تكن له الرغبة في العيش في جمهورية أكثر ” إسلاما “، فالأشخاص الذين نزلوا إلى الشارع طالبوا برحيل بن علي للعيش في بلد حر.

وحول خصال الشهيد، ذكر لوي أن بلعيد كان رجلا ذكيا متمكنا من تقنيات فن الخطابة…لا يجب أن ننسى فهو محام.

وختم صديق الشهيد قائلا ” كان يتوق الى الحرية وبارعا في حشد الهمم أمام المشاريع السياسية الظلامية “.