مخطط القبض على الإيطالي جِييُوفاني ومحمد اللبناني المسؤولين عن التسفير في تونس…

في روايته حول ملف الإرهاب، كشف عبد الكريم العبيدي، رئيس فرقة حماية الطائرات، عن إسمين من كبار المسؤولين عن شبكات التسفير في تونس والخارج وهما الإيطالي جِييُوفاني ومحمد اللبناني.

ذكر العبيدي أن حافظ شرطة تونسي قاد مخططا أمنيا للإطاحة بهما بعد أن ربط الإتصال بمحمد اللبناني الذي طلب مساعدته على جلب عنصر إرهابي مصاب من سوريا عبر مطار تونس قرطاج الدولي لمعالجته.

وأضاف أنه تم إيواء الإرهابي في منزل على وجه الكراء بحي النصر.

وفي الأثناء واصل حافظ الشرطة عمله السري وقام بالتنسيق مع الطرفين لتسهيل عملية قدومهما إلى تونس لتأمين عودة الإرهابي عبر مطار تونس قرطاج الدولي، كما طلب اللبناني.

وحسب نفس المصدر، ٱضطر الأمني إلى التخلي عن مهمة متابعة ورصد إثنين من كبار المسؤولين عن شبكات التسفير في شمال أفريقيا، بعد تلقيه تعليمات مباشرة في الغرض، لم يكشف المتحدث عن مصدرها، رغم أن الإطاحة بهما كانت وشيكة.

وبين العبيدي أن الإرهابي يقبع حاليا في السجون التونسية.