إرهابيون تونسيون شاركوا في تعذيب وقتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة (خبير أمريكي)

بلغ عدد المقاتلين التونسيين الذين إنخرطوا في الحرب في العراق وسوريا 2900 إرهابي من مجموع 27 ألفاً بحثوا عن الإنضمام إلى تنظيم «الدولة الإسلامية»، في عام 2013.

هذا ما كشف عنه الخبير بمعهد واشنطن، هارون زيلين، ومؤلف دراسة ” المقاتلون الأجانب التونسيون في العراق وسوريا “.

وقال زيلين إن أخطر هذه العناصر هو أبو وقاص التونسي الذي أشرف على برنامج ” الدعوة ” الخاص بالتنظيم، حيث ظهر في ستة من أشرطة الفيديو المرتبطة بالبرنامج، نهاية 2013.

بينما شارك بعضهم الآخر  في عملية تعذيب وقتل الطيار الأردني المعتقل النقيب معاذ الكساسبة، حسب ذات المصدر.

ومن جهتِهنَّ، ساعدت المقاتلات التونسيات في رسم معالم رؤية مجتمع تنظيم «الدولة الإسلامية» من خلال – لواء الخنساء – ، بزعامة إمرأة تونسية تدعى أم ريان.

وبخصوص التعامل مع المقاتلين العائدين، ذكر زيلين أن الحكومة التونسية لا تقدّم أي مبادرات لإعادة تأهيل الأفراد الذين قاتلوا في سوريا أو إعادة دمجهم – فالعائدون إما محتجزون في السجون أو أحرار في الإنضمام إلى المجتمع العام.