جاكوب واليس يكشف للسياسي موقف إدارة ترامب من الترويكا وعلاقتها بالتنظيمات الجهادية…

حوار للسفير الأمريكي الأسبق بتونس جاكوب واليس لقناة – السياسي – (Siyassi.tn)

اعتبرت وسائل إعلام تونسية مرئية، مسموعة وإلكترونية أن ما جاء على لسان السفير الأمريكي الأسبق بتونس، السيد جاكوب واليس، هو إتهام مباشر للترويكا بالتعامل مع التنظيمات الجهادية في تونس والضلوع في الأنشطة الإرهابية.

وكان السيد واليس قد ذكر أن – حكومة الترويكا التي حكمت بين عاميْ 2012 و2013 تسامحت في بادئ الأمر مع الأنشطة الجهادية -، في إطار منتدى شتاين لمكافحة الإرهاب بمعهد واشنطن حول موضوع – لماذا ينحدر الكثير من المقاتلين الأجانب من تونس ؟ -، في 10 ديسمبر 2018 .

ولأهمية التصريح وتداعياته على المشهد السياسي الداخلي وعلاقة الإدارة الأمريكية بالحزب الاسلامي الحاكم حركة النهضة، اتصل فريق التحرير لقناة السياسي (Siyassi.tn) بالسيد جاكوب واليس من واشنطن الذي أمدنا بالإيضاحات التالية.

سؤال :

اعتبر محللون سياسيون وإعلاميون تونسيون أن تصريحكم حول تسامح الترويكا بين عاميْ 2012 و2013 مع الأنشطة الجهادية، يعكس موقف رسمي للإدارة الأمريكية ضد الحزب الإسلامي الحاكم حركة النهضة ؟

في إطار سلسلة محاضرات شتاين لمكافحة الإرهاب بمعهد واشنطن، ألقيت محاضرة بعنوان – لماذا ينحدر الكثير من المقاتلين الأجانب من تونس -، بمشاركة الزميل هارون زيلين الذي قدم دراسته الجديدة  – المقاتلون الأجانب التونسيون في العراق وسوريا -.

مداخلتي قدمتها بصفتي سفير أسبق للولايات المتحدة في تونس ومستشار أسبق لشؤون المقاتلين الأجانب في مكتب مكافحة الارهاب بوزارة الخارجية الأمريكية.

أوكد لكم أن تصريحي لا يعكس موقف رسمي لإدارة الرئيس الأمريكي ترامب فأنا لا أشغل أي منصب بالبيت الأبيض.

ما صرحت به حول علاقة الترويكا بالتنظيمات الجهادية هو وجهة نظر شخصية إنبت على ما عايشته خلال تلك الفترة كسفير لبلدي بتونس.

 

سؤال :

أثرتم العوامل التي جعلت من الإرهابيين التونسيين الأرفع عددا في ليبيا، سوريا والعراق منها سياسة الترويكا مع التنظيمات الجهادية. هل هو إتهام للترويكا بالضلوع في دعم الجماعات المتطرفة ؟

كلامي كان واضحا. أنا قلت تسامحت حكومة الترويكا التي حكمت بين عاميْ 2012 و2013 في بادئ الأمر مع الأنشطة الجهادية كأحد العوامل التي ساهمت في تشكيل الجماعات المتطرفة وقيامها بتجنيد أفراد جدد وتسهيل سفرهم إلى ليبيا وسوريا والعراق. تصريحي واضح وهو متوفر على الموقع الرسمي لمعهد واشنطن ولن أضيف أكثر.

 

سؤال :

أصدرت تويتا على حسابك الخاص قلت فيه أن وسائل إعلام تونسية حادت عن مضمون مداخلتك حول علاقة الترويكا بالتنظيمات الإرهابية, كيف كان ذلك ؟

نعم وقع تحريف. أرفض مزيد التعليق حول ما أثير من جدل في الموضوع، فقط أدعو الصحفيين التونسيين إلى الإطلاع جيدا على مداخلتي.

 

 

Add your thoughts

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *