خطير : الإحتفاظ بوليّة قامت بإعتداء عنصري على مربّي ذي بشرة سوداء (صفاقس)

شهدت المدرسة الابتدائية – القومية بن سعيد – في مدينة صفاقس، السبت، حادثة إعتداء عنصري إقترفته ولية تلميذة في حق مربّي ذي بشرة سوداء أثناء أدائه لعمله، أثارت موجة من التعاطف مع هذا المربي على صفحات التواصل الإجتماعي.

وقد أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية بالإحتفاظ بالوليّة المعتدية، بحسب ما أكده الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس ومساعد الوكيل العام بمحكمة الإستئناف، القاضي مراد التركي لوكالة تونس أفريقيا للأنباء (وات).

من جهته، قال المعلم المعتدى عليه أحمد الطرابلسي إن الوليّة تعمدت إستفزازه والإساءة إليه من خلال لون بشرته والبصق عليه ودفعه في ساحة المدرسة أمام التلاميذ، ما تسبّب له في إحراج كبير نتج عنه إستهجان الجميع مربّين وتلاميذ، وفق قوله.

وأوضح هذا المربي أن الولية أقدمت على فعلتها على خلفية طرده لإبنتها من القسم و إرسالها إلى المدير بسبب – سلوكها السيئ والمشاغب والمستفز الذي يعلمه كل المربّين -، بحسب تعبيره.

وقد أمضى عدد من المعلمين بالمدرسة المذكورة عريضة تضامن مع المربي أحمد الطرابلسي، عبروا فيها عن إحتجاجهم واصفين الإعتداء بالسافر.

كما أعلنوا عن إيقاف العمل على الساعة 10 صباحا، بعد الحادثة مباشرة.

 

Add your thoughts

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *