النائب البلجيكي الأسبق لوران لوي: المحور القطري السعودي الأمريكي قتل بلعيد لكشفه مشروع النهضة

كشف النائب البلجيكي الأسبق، لوران لوي، عن الأسباب التي دفعت لإغتيال شكري بلعيد أحد زعماء اليسار التونسي في 6 فيفري 2013.

وأكد أن المخابرات القطرية، السعودية والأمريكية هي من قتلت شكري بلعيد لأنه كان على علم بتفاصيل مخططها الرامي إلى تسليم السلطة لحركة النهضة وبسط نفوذ الإسلام السياسي، عبر الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدبن بن علي، وفق قوله.

وقال ضيف قناة السياسي ( Siyassi Tv ) إن بلعيد لم يكن ليسكت أمام ما يخفيه الصعود الصاروخي لحركة النهضة ومشروعها في تونس، فالشعب أراد الإنقلاب على بن علي توقا للحرية وليس للعيش تحت نظام إسلامي، حسب وصفه.

ويحيي التونسيون، الأربعاء 6 فيفري 2019، الذكرى السادسة لإغتيال الأمين العام لحزب الوطننيين الديموقراطيين الموحد، شكري بلعيد.

وأضاف صديق الشهيد تفاصيل حصرية أخرى تستمعمون إليها في الحوار التلفزي لقناة السياسي ( Siyassi Tv ).