ليلي الشتاوي: نائبة النهضة حياة العمري منعت غلق المدرسة القرآنية

أطلقت ليلى الشتاوي، النائبة عن الإئتلاف الوطني، إتهاما من الحجم الثقيل ضد النائية عن حركة النهضة، حياة العمري، قائلة : أنت من منعت تنفيذ قرار غلق المدرسة القرآنية العشوائية بسيدي بوزيد ووفرت حماية لمديرها وتسببت في الإعتداءات الجنسية على الأطفال.

وجاء تصريح الشتاوي، خلال برنامج الحصاد السياسي على قناة الزيتونة، قبل أن تمنح العمري حق الرد قائلة : أتحداك أن تأتي بدليل واحد على كلامك.

وأفادت النائبة عن الإئتلاف الوطني أن منير التليلي، وزير الشؤون الدينية الأسبق، منح ترخيصا للمدعو عبد الله بن محمد الطاهر بن ابراهيم الزريبي، وهو  أخ مدير المدرسة القرآنية بالرقاب، في مجال القراءة وتنظيم الدورات التكوينية الدينية بجميع مساجد وفضاءات الجمعيات بسيدي بوزيد.

وتحدثت ليلى الشتاوي عما دار بينها وبين أحد أطفال المدرسة المقيمين حاليا بمركز – أملي – بحمام الأنف من ولاية بن عروس، حيث قال لها – سيدتي أنا نحب نرجع للجبل -.

وبينت أن جميع أطفال المدرسة رفضوا إرتداء أزياء رياضية والإبقاء على جلابيبهم، مع المطالبة ببيت للصلاة، مضيفة أنهم حاولوا مغادرة المركز عنوة.

Add your thoughts

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *