عائلات أطفال المدرسة القرآنية بالرقاب يستلمون أبنائهم المودعين بمركز أملي بحمام الأنف

 

يتمّ، اليوم الثلاثاء، تسليم أطفال مايعرف بالمدرسة القرآنية بالرقاب من ولاية بن عروس والمودعين بمركز – أملي – لإيواء الطفولة بحمام الأنف، بعد صدور قرار عن قاضي الأسرة بالمحكمة الإبتدائية بسيدي بوزيد يقضي بالسماح لهم بالعودة إلى عائلاتهم.

وجاء في تصريح والي بن عروس عبد اللطيف الميساوي، لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنه تم الإتصال بأولياء الأطفال للحضور إلى المركز قصد تسلّم أطفالهم تنفيذا للقرار المذكور بعد الإمضاء على محاضر التسليم.

وكان المركز الوطني لإيواء الطفولة – أملي – قد تكفّل بإيواء أطفال المدرسة المذكورة، والبالغ عددهم 42 طفلا بعد غلق المدرسة  المعنية.

Add your thoughts

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *