إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حق عون أمن بتهمة القتل العمد للشاب أيوب بن فرج

قرر الثلاثاء، قاضي التحقيق الأول بالمحكمة الإبتدائية بقرمبالية، إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حق أحد عوني الحرس الوطني اللذين قاما بإيقاف الشاب أيوب بن فرج، الذي توفي يوم الجمعة الماضي بمركز الحرس الوطني بمنطقة براكة الساحل.

وأفاد المحامي بلال البراق عضو هيئة الدفاع، لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أنه تم إيداع عون الحرس بالسجن المدني بمرناق وإطلاق سراح عون الحرس الثاني.

كما تم الإبقاء على صديقي الهالك في حالة سراح.

وسيمكن تقرير الطب الشرعي من تكييف التهمة التي ستوجه لعون الأمن باعتبار أن توجيه تهمة القتل العمد تتم عند إنتهاء الأبحاث وإصدار التقرير النهائي.

وسيتم تعيين محام للدفاع عن عون الحرس المتهم في هذه القضية باعتبار أن الحادثة وقعت أثناء مباشرته لمهامه.