عملية ذبح الشهيد مخلوفي أطاحت بأمير كتيبة جند الخلافة بتونس (فيديو)

كشفت مصادر أمنية لقناة السياسي أن نشر تنظيم داعش الإرهابي لفيديو قتل الشهيد التونسي محمد الأخضر مخلوفي على مواقع تابعة له، بتاريخ 16 مارس 2019، ساهم في نجاح العملية الأمنية الأخيرة التي مكنت من القضاء على الإرهابيين حسام الثليثي أمير ما يسمى بكتيبة جند الخلافة بتونس ومحمد الناصر المباركي المكنى – أبو سليمان – ومنذر الغرسلي المكنى – أبو محمد.

وتبث قناة السياسي الفيديو الذي أقر فيه الضحية بتعامله مع الإرهابيين بجبل مغيلة، قبل أن يكشف أمره ويصبح مخبرا لدى الأمن التونسي، يسعى إلى إستدراج هؤلاء إلى منزله للقبض عليهم أحياء…(بقية التفاصيل في الفيديو).

ونشر تنظيم داعش الإرهابي فيديو قتل الشهيد المخلوفي على خلفية إتهامه بالجوسسة لفائدة الأمن التونسي.

وعثر على رأس الشهيد مقطوعة بعمادة العيون-السبالة التابعة لمنطقة المغيلة بولاية سيدي بوزيد، في 21 فيفري الفارط.

محمد الأخضر مخلوفي هو أصيل ولاية سيدي بوزيد ويبلغ من العمر 55 عما وهو أب لأربعة أطفال.

من جهة أخرى، أفادت وزارة الداخلية أن وحدة مختصة من الحرس الوطني نصبت كمائن بمنطقة عين سيدي محمود التي تبعد أكثر من 5 كلم جنوب مرتفعات السلوم (أي خارج المنطقة العسكرية المغلقة)، بعد تردد المجموعة الإرهابية على مدينة حاسي الفريد من ولاية القصرين قصد التزود بالمؤونة، ليتم القضاء على 3 عناصر، ليلة الثلاثاء 19 مارس.

وشارك الإرهابيون الثلاثة في عمليات إستهدفت بنكين بولاية القصرين وقتل الشهيد العسكري سعيد الغزلاني وشقيقه خالد الغزلاني والشقيقين مبروك وخليفة السلطاني ، إضافة إلى إستهداف رتلين للجيش الوطني في سنة 2015.