توزيع مناشير بجامع الزيتونة تدعو إلى المشاركة في مؤتمر حزب التحرير

أظهرت صور نشرت على الصفحة الرسمية الفايسبوك لحزب التحرير قيام عدد من شباب الحركة بتوزيع مناشير على مصلين، إثر صلاة العصر الجمعة، بجامع الزيتونة لحثهم على المشاركة في المؤتمر السنوي للحزب.

 

 

وتعد هذه الصور خرقا واضحا للقانون التونسي الذي يحجر توظيف بيوت الله للدعاية السياسية، وسط صمت حكومة يوسف الشاهد ووزارة الشؤون الدينية.

 

 

وانعقد السبت، بسكرة من ولاية أريانة، المؤتمر السنوي للحزب تحت شعار : ثورة الأمة نحو إقتلاع الإستعمار وإقامة الخلافة على منهاج النبوة.

وأكد رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير الناصر شويخة، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن هدف الحزب هو إرساء دولة الخلافة وبرلمان يشرع لحكم الله والقطع مع الأنظمة الرأسمالية وعملاء الإستعمار.

وتدارس المؤتمرون من تونس وتركيا وسوريا وأندونيسيا والباكستان، طرح مسألة إرساء دولة الخلافة ونظام حكم قائم على الشريعة في تونس وسائر البلدان العربية.