إنهاء مهام مدير المخابرات الجزائرية عثمان طرطاق

ذكرت قناة النهار التلفزيونية الخاصة اليوم الجمعة أن مدير المخابرات الجزائرية عثمان طرطاق عُزل من منصبه.
جاء عزل طرطاق بعد أن أمّن الجيش الجزائري إخراج بوتفليقة من المشهد السياسي في محاولة لنزع فتيل الإحتجاجات الحاشدة المطالبة بتطبيق إصلاحات ديمقراطية.
وتدير حكومة تصريف أعمال شؤون البلاد حاليا، وهو أمر من غير المرجح أن يهدئ الغضب في الشوارع، لحين إجراء الانتخابات خلال ثلاثة شهور.

وكان طرطاق، وهو لواء جيش متقاعد، حليفا للرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي إستقال، الثلاثاء، في ظل إحتجاجات حاشدة.