قائد الجيش الجزائري قايد صالح يتهم الجنرال توفيق بتقويض الإنتقال السياسي

قال قائد الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد قايد صالح، الثلاثاء، إن الجيش يبحث كل الخيارات لإيجاد حل للأزمة السياسية في البلاد بأسرع وقت ممكن.

وفي كلمة بثها التلفزيون الرسمي، بين قايد صالح إن الوقت ينفد وإن الجزائر لا تستطيع تحمل المزيد من التأجيل، مضيفا أن مزيدا من التحركات ستتخذ لتلبية مطالب المحتجين.

كما كشف أن رئيس المخابرات السابق (محمد الأمين بومدين المعروف بالجنرال توفيق) عقد إجتماعا لتقويض الإنتقال السياسي، داعيا العدالة إلى الشروع في معالجة قضايا الفساد.

وختم قايد صالح قوله إنه يدرس كل الخيارات لإيجاد حل للأزمة في أقرب وقت ممكن.