الفريق قايد صالح يلمح إلى أن صبر الجيش الجزائري بدأ ينفد إزاء الاحتجاجات

ذكرت وكالة الأنباء رويترز إن عشرات الآلاف من المتظاهرين عادوا إلى شوارع الجزائر، الجمعة، مطالبين بتغيير ديمقراطي شامل يتجاوز إستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

ويطالب المحتجون بإصلاحات جذرية تتضمن التعددية السياسية والقضاء على الفساد والمحسوبية.

وكان البرلمان قد اختار رئيسا مؤقتا على أن تجرى إنتخابات، في الرابع من شهر جويلية 2019، في عملية إنتقالية أيدها الجيش.

ولمح قائد الجيش الفريق أحمد قايد صالح، الثلاثاء، إلى أن صبر الجيش بدأ ينفد إزاء الاحتجاجات الشعبية قائلا : إن الجيش يدرس كل الخيارات لحل الأزمة السياسية.