تونس: القضاء على 6 قيادات إرهابية خطيرة لداعش وتنظيم القاعدة منذ 2019

تمكنت القوات الأمنية والعسكرية التونسية من القضاء على 6 إرهابيين من العناصر الخطيرة التابعة للتنظيمات الإرهابية أنصار الشريعة، كتيبة جند الخلافة (داعش) و كتيبة عقبة بن نافع (تنظيم القاعدة).

وشملت قائمة الإرهابيين الذين تم القضاء عليهم في الفترة المتراوحة بين جانفي – ماي 2019 كل من:

– عزالدين بن لزهر بن ساسي علوي بوزيد المكنى الغدنفر (مواليد 1991)، قتل في العملية الأمنية بمدينة جلمة في سيدي بوزيد (3 جانفي 2019) . تحصن بالجبال ونشط في كتيبة جند الخلافة.

– محمد الناصر بن محمد العربي بن المولدي المباركي  المكنى أبو سليمان (مواليد 1994)، قتل في العملية الأمنيّة بمدينة حاسي الفريد بالقصرين (20 مارس 2019). تورط في قضية مقتل رئيس مركز الحرس الوطني ببوشبكة، الشهيد أنيس الجالصي، وتحصن بالجبال لينتمي إلى كتيبة جند الخلافة.

– حسام بن عز الدين بن خليفة الثليثي عز الدين بن خليفة الثليثي (مواليد 1992)، قتل في العملية الأمنيّة بمدينة حاسي الفريد بالقصرين (20 مارس 2019). نشط في كتيبة جند الخلافة التابعة لداعش وشارك في عديد العمليات الإرهابية.

– حاتم بن العيد بن محمد البسدوري المكنى النعمان (مواليد 1979) ومحمد بن ابراهيم بن صالح البسدوري المكنى حمود (مواليد 1984)، قتلا في العملية  الأمنيّة في سيدي علي بنعون بسيدي بوزيد (4 ماي). إنضما إلى كتيبة عقبة بن نافع لتنظيم القاعدة في سنة 2013.

شاركا في العمليّة الإرهابيّة بسيدي عليّ بنعون (23 أكتوبر 2013) التّي أوقعت 6 شهداء ضبّاط وأعوان من الحرس الوطني، عمليّة هنشير التّلة 2 (16 جويلية 2014) التّي خلّفت 15 شهيدا من العسكريّين، عمليّة الهجوم على منزل وزير الدّاخليّة (24 ماي 2014)، كمين إستهدف تشكيلة عسكريّة بجبل المغيلة (7 أفريل 2015) خلّف 05 شهداء في صفوف العسكريّين وإستهداف تشكيلات عسكريّة بجبل السّمامّة (رمضان 2016)، إضافة إلى مداهمة المنازل المتاخمة لجبال القصرين وزرع الألغام.

– منتصر بن خريف بن محمد الجريدي الغزلاني المكنى عمر (مواليد 1988)، تم القضاء عليه في العملية الأمنيّة بسيدي علي بنعون من سيدي بوزيد (4 ماي 2019).

تورط في عملية قتل إبن عمه الجندي سعيد الغزالني (5 نوفمبر 2016) بمنطقة دوار الخرايفية الثماد سبيبة القصرين رفقة مجموعة من الإرهابيين. تحصن بالجبال لينشط في كتيبة جند الخلافة.

إلتحق بالمجموعات الإرهابيّة بالجبال التّونسيّة أواخر سنة 2014. شارك في قتل العسكري سعيد الغزلاني (5 نوفمبر 2016) والمواطن خالد الغزلاني (14 ديسمبر 2018)، وفي عمليّات سطو على فرع بنك الأمان (2 أوت 2018) وفرع الاتّحاد الدّولي للبنوك (15 ديسمبر 2018) بالقصرين.