خميس الجهيناوي : جهات سياسية تونسية توظف الملف الليبي لأغراض إيديولوجية

أقر وزير الشؤون الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، بوجود أطراف سياسية تونسية توظف الملف الليبي وملفات خارجية أخرى لأغراض إيديولوجية أو سياسوية داخلية.

وأكد أن أن الملف الليبي يتولاه رئيس الجمهورية ووزارة الخارجية بالتنسيق مع رئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية، مبينا أن من مصلحة تونس عدم الدخول في سياسة المحاور وعلى الرأي العام في تونس أن يفهم ذلك.

وذكر الجهيناوي، في لقاء خاص مع وكالة تونس أفريقيا للأنباء (وات)، الاثنين، أن تونس لا يمكن أن تنحاز لأي طرف ليبي على حساب آخر، لكن لا يعني أنها تقف في صف الطرف المخالف.