تفاصيل زيارة وفد عن حركة النهضة إلى باريس وتزامنها مع لقاء ماكرون بحفتر

ذكر مصدر مطلع لقناة السياسي، أن وفدا عن حركة النهضة التونسي تحول إلى باريس، منذ يومين، للتباحث مع مسؤولين فرنسيين حول الوضع السياسي والأمني في ليبيا.

ووفق ذات المصدر، فإن الزيارة تندرج في سياق لقاءات سرية وعلنية بين أطراف ليبية ودولية لإيجاد حل للنزاع القائم بين حكومة طرابلس المعترف بها دوليا وقوات المشير حفتر.

وقال مصدر في الرئاسة الفرنسية، الخميس، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيجتمع مع خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) في باريس، الأسبوع المقبل لبحث إستئناف محادثات السلام في البلاد.

ودعا ماكرون، الأسبوع الماضي، إلى وقف إطلاق النار في معركة مستمرة منذ شهر لانتزاع السيطرة على العاصمة الليبية طرابلس، بعد لقاءه رئيس الوزراء الليبي المدعوم من الأمم المتحدة فائز السراج.

ومن جانبه، إلتقى القائد العسكري الليبي خليفة حفتر، الخميس، في روما رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي الذي أبدى قلقه من التوترات في ليبيا.