قائد الجيش الجزائري يتمسك بإجراء الإنتخابات الرئاسية ويحذر من الفراغ الدستوري

تمسك قائد أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، الإثنين، بإجراء الإنتخابات الرئاسية في موعدها والمقررة في الرابع من جويلية القادم، وحذر من الفراغ الدستوري في حال فشلها، بحسب ما ذكره بيان صادر عن وزارة الدفاع الجزائرية.
وقال قايد صالح في خطاب ألقاه أمام عسكريين بالناحية العسكرية الرابعة جنوب البلاد إن إجراء الانتخابات الرئاسية يضع حدا لمن يحاول إطالة أمد هذه الأزمة.
كما حث على الإسراع في تشكيل الهيئة المستقلة لتنظيم الانتخابات، دون أن يذكر تاريخا لإجراء التصويت.