نقل جثمان الرئيس الباجي قائد السبسي من المستشفى العسكري نحو قصر قرطاج

 

تم على الساعة العاشرة و50 دقيقة من صباح الجمعة، نقل جثمان الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي، الذي وافته المنية الخميس، من المستشفى العسكري بتونس العاصمة نحو قصر قرطاج وسط إجراءات أمنية مشددة وتجمهر كبير للمواطنين.

وغادر جثمان الرئيس الراحل المستشفى على متن عربة إسعاف عسكرية موشحة بالراية الوطنية وباكليل من الزهور وسط حضور كبير للمواطنين اللذين ودعوا رئيس الجمهورية على أنغام النشيد الوطني مرددين عبارات الترحم على روحه.

وسيتم تنظيم جنازة وطنية كبرى يؤمنها الجيش الوطني، غدا السبت، لتوديع الرئيس الراحل يحضرها عدد من رؤساء الدول ووفود أجنبية، حسب ما أعلن عنه رئيس الحكومة يوسف الشاهد، الخميس.

وقد غيب الموت، الخميس، الرئيس الباجي قايد السبسي عن سن تناهز 93 عاما بعد أزمة صحية.

ويؤمن رئيس مجلس نواب الشعب، محمد الناصر، مهام رئيس الجمهورية بعد أن أدى اليمين الدستورية بالبرلمان إلى حين إجراء إنتخابات رئاسية في أجل أدناه 45 يوما وأقصاه 90 يوما.