قايد صالح : التحامل على المؤسسة العسكرية هدفه تقييد دور الجيش الجزائري

أكد الفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش، نائب وزير الدفاع الجزائري، أن الوضع في بلاده يقتضي إجراء الإنتخابات الرئاسية في أقرب وقت.
وأشار إلى أن بعض الأحزاب السياسية لا تزال تطالب بالتفاوض مباشرة مع المؤسسة العسكرية، إقتداء بتجارب بعض دول المنطقة في التعامل مع الأزمات.

وشدد على أن الجيش الجزائري سيظل متمسكا بالحل الدستوري للأزمة، لافتا إلى وجود تحامل على المؤسسة العسكرية هدفه تقييد أو تحييد دورها.