وزارة الداخلية تنفي صحة الوثيقة المنسوبة لها بخصوص عملية باردو الإرهابية

أكدت وزارة الداخلية، السبت ، أن الوثيقة المنسوبة للمؤسسة الأمنية بخصوص عملية باردو الإرهابية (مارس 2015)، تضمنت معلومات مفتعلة ولا وجود لها إدارايا وقانونيا.

وأوضحت أن المؤسسة لا يوجد صلبها بتاريخ 08 مارس 2015 (التاريخ الذي صدرت فيه الوثيقة المذكورة) خطة مدير عام للأمن الوطني، حيث تم تعيين كاتب دولة للشؤون الأمنية وإلغاء خطة مدير عام للأمن الوطني بتاريخ 3 مارس 2015 (5 أيام قبل صدور الوثيقة المزعومة).

وبينت أن الإمضاء الموجود بالوثيقة قد نسب الى أحد المديرين العامين للأمن العمومي الذي لم يكن مباشرا لهذه الخطة في ذلك التاريخ، قبل تعيينه في شهر ديسمبر 2015.