البحيري: وعدنا ناخبينا بأن يكون سعيد في قرطاج والنهضة في القصبة

عبر القيادي بحركة النهضة، نور الدين البحيري، عن تخوف حركة النهضة وإئتلاف الكرامة من تنكر بعض القوى الثورية لوعودها الإنتخابية وتنصلها من واجب المشاركة في الحكومة المقبلة، في إشارة إلى حركة الشعب والتيار الديمقراطي الذين يرفضان المشاركة في حكومة تترأسها حركة النهضة.
وبين أن رفض الحركة، أن يكون رئيس الحكومة المقبلة من المنتمين لها، هو تنصل من المسؤولية وخيانة لثقة الناخبين في الحزب، قائلا : لقد وعدنا ناخبينا بأن يكون قيس سعيد في قرطاج وحركة النهضة في القصبة.
وأضاف، في تصريح لوكالة تونس للأنباء، أن النهضة والكرامة إتفاقا على ضرورة التسريع في تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة الحركة، في اجتماع عقد، السبت، بحضور راشد الغنوشي ووفد عن إئتلاف الكرامة تكون من سيف الدين مخلوف وعماد دغيج والنائبين الجديدين بالبرلمان رضا الجوادي ويسري الدالي.