ليلى حداد: النهضة والكرامة يسعيان لإسقاط حكومة الفخفاخ ويستهدفان قيس سعيد

أجرت قناة السياسي (Siyassi.Tn) حوارا عبر تقنية (E.Siyassi) مع النائبة عن حركة الشعب والكتلة الديموقراطية، ليلى حداد، تضمن أربع محاور أساسية تعلقت ب:

1) تنقيح فصل من النظام الداخلي للبرلمان يهم السياحة الحزبية:
– ليلى حداد : هذا إجراء يعكس رغبة حركة النهضة في إسقاط حكومة إلياس الفخفاخ وتعويضها بسلطة تنفيذية جديدة يكون نصيب الأسد فيها للإسلاميين وقلب تونس وائتلاف الكرامة مع غلق باب الإستقالات أمام نواب حزب قلب تونس

2) الصراع بين رئيس الجمهورية والنهضة وائتلاف الكرامة
– ليلى حداد : إن كلمة رئيس الجمهورية، قيس سعيد، « سحب الوكالة ممن خان الأمانة » هي رسالة مشفرة لقيادات عليا في حركة النهضة وائتلاف الكرامة اللذان يقودان حملة ضده في البرلمان وعبر الإعلام والفايسبوك، وللتأكيد أن التغيير مشروع بالإنتخابات والاستفتاء وأن المؤسستين الأمنية والعسكرية هما الضامنان للأمن والاستقرار.

3) أداء رئيس البرلمان، رئيس كتلة ائتلاف الكرامة والحزب الدستوري الحر
– ليلى حداد : راشد الغنوشي هم المتسبب في الأزمة السياسية الحالية داخل البرلمان وكان عليه عدم الترشح لهذا المنصب وقد مس من صلاحيات رئيسي الجمهورية والحكومة باستقباله سفراء أجانب وانشاء علاقة ديبلوماسية له
– سيف الدين مخلوف ليس الا جندي من جنود النهضة
– الدستوري الحر حزب فاشي لا يقبل الاختلاف

4) علاقة النائب عن حركة تحيا تونس لطفي علي بحادثة حرق قاطرة لنقل الفسفاط بقفصة
– ليلى حداد : لطفي علي في قفص الإتهام وهو وراء إجهاض تولي الشركة الوطنية للسكك الحديدية نقل الفسفاط بين قفصة وقابس وتسخير الجيش للتصدي لنهب ثروات قفصة أصبح ضرورة