أبو يعرب المرزوقي: القروي كان الوسيط الأمين في حل التوافق الذي حال دون وقوع 20 ألف ضحية في إعتصام الرحيل

كشف أبو يعرب المرزوقي (مفكر تونسي له توجه فلسفي إسلامي) أن رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي هو من حذر رئيس الجمهورية الراحل الباجي قايد السبسي من المأزق الذي كان سيؤدي إلى التضحية بما قدره قادة إعتصام الرز بالفاكهة (الرحيل) ب 20 ألف ضحية.
وأضاف في تدوينة على صفحته الرسمية بالفايسبوك، الجمعة 30 جويلية، أن القروي كان الوسيط الأمين في حل التوافق الذي مكن من إخراج تونس من مؤامرات اليسار والقوميين والمتآمرين على النهضة والسبسي ب «هرواة » الإتحاد الذي صار مجموعة مافياوية ومليشاوية.
وكتب أبو يعرب المرزوقي نصا بعنوان « الظاهر والباطن وميزان معادن الرجال » كتحية لرئيس قلب تونس لمساهمته في إسقاط لائحة سحب الثقة من رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، والنصر على أعداء الثورة، وفق تعبيره.